نرحب بانضمامكم والمشاركة في اقسام المنتدى
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 رحمة النبي صلى الله عليه و سلم بالناس:

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
anouarsoft



عدد المساهمات : 100
تاريخ التسجيل : 26/03/2016

مُساهمةموضوع: رحمة النبي صلى الله عليه و سلم بالناس:   الأحد مارس 27, 2016 9:02 am



أيها الأخوة، أعرابي التقى النبي عليه الصلاة والسلام حافي القدمين، يقول في قسوة وفي جهالة: اعدل يا محمد، فليس المال مالك، ولا مال أبيك. أي إنسان قوي يقال له هذا القول بهذه القسوة يمكن أن يقتله كلياً، أن يسجنه، ما الذي حصل؟ النبي عليه الصلاة والسلام قال: صدق إنه مال الله، وأكرمه وأرضاه.
يسمع بكاء طفل رضيع في صلاة الفجر كأنه ببكائه يخاطب أمه، والعادة أن أطول صلاة في حياة النبي عليه الصلاة والسلام هي صلاة الفجر، فقرأ أقصر سورة وسلم فلما سألوه لمَ فعلت هذا يا رسول؟ قال: سمعت بكاء طفل ينادي أمه ببكائه فأردت أن أرحمه، هذه رحمته.
كان يرتجف من أعماقه إذا رأى دابةً تحمل فوق طاقتها، فكيف الذي يحمل شعوباً فوق طاقتها؟
رأى أحد أصحابه يذبح شاة أمام أختها فغضب قال: هلا حجبتها عن أختها، أتريد أن تميتها مرتين؟
أيها الأخوة، بعد أن دانت له الجزيرة العربية من أقصاها إلى أقصاها وقف أمام الناس خطيباً وقال: أيها الناس من كنت أخذت له مالاً فهذا مالي فليأخذ منه، ومن كنت جلدت له ظهراً فهذا ظهري فليقتدْ منه، ومن كنت شتمتُ له عرضاً فهذا عرضي، ولا يخشى الشحناء، فإنها ليست من شأني، ولا من طبيعتي.
في أعلى درجات القوة جاءه سعد بن عبادة قال:يا رسول الله إن قومي وجدوا عليك في أنفسهم لهذا الفيء الذي لم تؤتِ الأنصار منه شيئاً، فقال: يا سعد أين أنت من قومك؟ قال: ما أنا إلا من قومي ـ أي هو غضبان أيضاً ـ قال: اجمع لي قومك، والله قال كلاماً يذيب الصخر.

(( قال: أما بعد، يَا مَعْشَرَ الأَنْصَارِ، مَقَالَةٌ بَلَغَتْنِي عَنْكُمْ؟ وَجِدَةٌ وَجَدْتُمُوهَا فِي أَنْفُسِكُمْ ـ أي حزن ـ في شأن هذا الفيء الذي أعطيته لغيركم، يا معشر الأنصار! أما إنكم لو شئتم لقلتم ـ الآن بعد معركة حنين دانت له الجزيرة العربية من أقصاها إلى أقصاها ـ أَمَا وَاللَّهِ لَوْ شِئْتُمْ لَقُلْتُمْ فَلَصَدَقْتُمْ وَصُدِّقْتُمْ، أَتَيْتَنَا مُكَذَّبًا فَصَدَّقْنَاكَ، وَمَخْذُولا فَنَصَرْنَاكَ، وَطَرِيدًا فَآوَيْنَاكَ، وَعَائِلا فَأَغْنَيْنَاكَ ـ ذكرهم بفضلهم عليه وهو في أعلى درجات القوة ـ يَا مَعْشَرَ الأَنْصَارِ أَلَمْ آتِكُمْ ضُلالا فَهَدَاكُمُ اللَّهُ؟ وَعَالَةً فَأَغْنَاكُمُ اللَّهُ؟ وَأَعْدَاءً فَأَلَّفَ اللَّهُ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ؟ قَالُوا: بَلِى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمَنُّ وَأَفْضَلُ، أَوَجَدْتُمْ فِي أَنْفُسِكُمْ يَا مَعْشَرَ الأَنْصَارِ فِي لُعَاعَةٍ مِنَ الدُّنْيَا تَأَلَّفْتُ بِهَا قَوْمًا لِيُسْلِمُوا، وَوَكَلْتُكُمْ إِلَى إِسْلامِكُمْ، أَفَلا تَرْضَوْنَ يَا مَعْشَرَ الأَنْصَارِ أَنْ يَذْهَبَ النَّاسُ بِالشَّاةِ وَالْبَعِيرِ، وَتَرْجِعُونَ بِرَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي رِحَالِكُمْ ؟ فَبَكَى الْقَوْمُ حَتَّى أَخْضَلُوا لِحَاهُمْ، وَقَالُوا: رَضِينَا بِرَسُولِ اللَّهِ قِسْمًا وَحَظًّا ))

[ مسند أحمد عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ ]
أي إنسان قوي إذا كان هناك فئة اعترضت عليه يسحقها، يلغي وجودها أحياناً، يا ترى هذه القصة تدرج مع حكمته أم مع رحمته أم مع تواضعه أم مع وفائه؟ قلق الأنصار وهو في مكة بلده يحبها كثيراً لعله يبقى بها، فلما بلغه قلقهم قال: معاذ الله المحيا محياكم والممات مماتكم، ما تخلى عنهم أبداً.
أيها الأخوة الكرام، كان مع أصحابه في سفر، أرادوا أن يعالجوا شاة، فقال أحدهم: عليّ ذبحها، وقال الثاني: عليّ سلخها، وقال الثالث: عليّ طبخها، والنبي قمة البشر، زعيم الأمة، قائد الأمة، في أعلى مستوى، قال: وعليّ جمع الحطب، قالوا: نكفيك ذلك، قال: أعلم أنكم تكفونني، ولكن الله يكره أن يرى عبده متميزاً على أقرانه.
هذه سنته أي قصة يمكن أن تشرح بسنوات، دخل أعرابي إلى مجلس النبي قال: أيكم محمد ؟ ليس له مكان خاص، هناك روايتان؛ الأولى: قال النبي الكريم: أنا، والثانية، قال أحد أصحابه: ذاك الوضيء.
ألا تفهمون منها أنه لم يكن متميزاً على أقرانه؟
في معركة بدر الصحابة ألف والرواحل ثلاثمئة، قال: كل ثلاثة على راحلة وأنا وعلي وأبو لبابة على راحلة، قائد الجيش، زعيم الأمة، رسول الله يسوي نفسه مع جندي، ركب النبي عليه الصلاة والسلام، وانتهت نوبته في الركوب، وجاء دور أصحابه في الركوب، فتوسل إليه صاحباه أن يبقى راكباً، فقال: "مَا أَنْتُمَا بِأَقْوَى مِنِّي، وَمَا أَنَا بِأَغْنَى عَنْ الْأَجْرِ مِنْكُمَا".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
رحمة النبي صلى الله عليه و سلم بالناس:
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى منطقة القصيم :: ملتقى القصيم :: ملتقى الشئون الاسلاميه-
انتقل الى: